الرئيسية / أخر الاخبار / الديدان الشريطية أسباب الإصابة بها وطرق علاجها

الديدان الشريطية أسباب الإصابة بها وطرق علاجها

تحدث الإصابة بالديدان الشريطية عن طريق تناول الطعام أو المياه الملوثة ببيض الدودة الشريطية أو يرقاتها، وإذا تم دخول بعض بيض الدودة الشريطية، فإنها يمكن أن تهاجر خارج الأمعاء وتشكل كيسات اليرقات في أنسجة وأعضاء الجسم، إلا أنها في الغالب تتطور إلى دودة شريطية كبيرة في الأمعاء .

الدودة الشريطية
إليكم معلومات عن الدودة الشريطية وأعراض الإصابة بها وطرق العلاج والوقاية منها

تتكون الدودة الشريطية من الرأس والعنق وسلسلة من شرائح تسمى proglottids، ويمكن للدودة الشريطية ان تعيش لمدة تصل إلى 30 عاما، والتهابات الدودة الشريطية المعوية عادة ما تكون خفيفة، ولكن عدوى اليرقات الغازية التي تصيب اعضاء اخرى يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة .
الأعراض :
كثير من الناس يعانون من عدوى الديدان الشريطية في الأمعاء وقد لا تظهر أعراض، والأعراض تعتمد على نوع الديدان الشريطية لديك وموقعها، حيث ان العدوى الغازية تختلف عن عدوى الامعاء
العدوى المعوية :
علامات وأعراض العدوى المعوية تشمل:
  • غثيان
  • ضعف
  • فقدان الشهية
  • آلام في البطن
  • إسهال
  • فقدان الوزن وعدم كفاية امتصاص المغذيات من الطعام
العدوى الغازية :
إذا هاجرت يرقات الدودة الشريطية من الأمعاء وشكلت خراجات في الأنسجة الأخرى، فإنها يمكن أن تسبب في نهاية المطاف تلف في الأنسجة، مما يؤدى إلى :
  • حمى
  • حساسية اليرقات
  • الالتهابات البكتيرية
  • علامات وأعراض عصبية، بما في ذلك النوبات
وقت الحاجة الى رؤية الطبيب :
إذا كنت تواجه أي من علامات أو أعراض لعدوى الديدان الشريطية، فعليك الحصول على  العناية الطبية على الفور .

الأسباب :

تبدأ عدوى الديدان الشريطية بعد تناول بيض الديدان الشريطية أو يرقاتها . 
1. تناول بيض الدودة :
إذا كنت تأكل طعام أو شرب ملوث ببراز من شخص أو حيوان يحتوي على بيض الدودة شريطية، على سبيل المثال، الحيوانات المصابة بالديدان الشريطية تنقل بيض الدودة الشريطية في البراز، الذي يختلط بالتربة، والتربة التي قد تلوث الغذاء أو مصدر الماء فإنه يصبح ملوث، وعند تناول طعام او شراب ملوث ووصول البيض الى الامعاء فإنها تتطور إلى اليرقات، التي قد تهاجر خارج الأمعاء، مما يشكل خراجات في الأنسجة الأخرى، مثل الرئتين والجهاز العصبي المركزي أو الكبد .
2. ابتلاع اليرقات في اللحوم  :
عندما يكون الحيوان مصاب بعدوى الديدان الشريطية، فإنها تكون تحتوي على يرقات الدودة الشريطية في الأنسجة العضلية، فإذا تم تناول اللحوم نيئة أو غير مطهية بشكل جيدا، فإن اليرقات تنتقل الى امعاء الانسان وتتطور إلى دودة شريطية .
يمكن للدودة الشريطية ان يكون طولها (15.2 متر) لفترة طويلة ويمكن أن تعيش 30 عاما، وبعض الديدان الشريطية تلتصق بجدران الأمعاء، حيث أنها تسبب تهيج أو التهاب خفيف، في حين أن آخرين قد تمر هذه الدودة من خلال البراز .

عوامل الخطر :

الاصابة بالدودة الشريطية قد تظهر بسبب عدد من عوامل الخطر التي تشمل ما يلي :
قلة النظافة :
الاستحمام النادر  يزيد من خطر انتقال المادة الملوثة الى فمك ودخولها الى جسمك .
التعرض للماشية :
هذه مشكلة كبيرة وخاصة في المناطق التي لا يتم فيها التخلص من البراز البشري والحيواني  بشكل صحيح .
السفر إلى البلدان النامية :
تحدث العدوى بشكل متكرر أكثر في المناطق ذات الممارسات الصحية السيئة .
تناول اللحوم النيئة :
عدم طبخ اللحوم بشكل جيد لا يقتل بيض الدودة الشريطية ويرقاتها ان وجدت فيها .
الذين يعيشون في المناطق المبوءة :
في أجزاء معينة من العالم، يكون التعرض لبيض الدودة الشريطية هو أكثر احتمالا، على سبيل المثال، خطر ملامسة بيض الدودة الشريطية يكون عالي في مناطق أمريكا اللاتينية والصين وأفريقيا جنوب الصحراء أو جنوب شرق آسيا .

مضاعفات الاصابة بالدودة الشريطية :

التهابات الدودة الشريطية المعوية عادة ما تكون ليست معقدة، ولكن المضاعفات قد تحدث في بعض الأحيان وتشمل ما يلي :
انسداد في الجهاز الهضمي :
إذا نمت الدودة الشريطية بشكل كبيرة بما فيه الكفاية، فأنها يمكن أن تؤدي الى الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية؛ والقنوات الصفراوية، والتي تحمل الصفراء من الكبد والمرارة إلى الأمعاء، أو قناة البنكرياس، والتي تحمل السوائل الهاضمة من البنكرياس إلى الأمعاء.
التاثير على الدماغ وضعف الجهاز العصبي المركزي :
هذه من المضاعفات الخطيرة التي تحدث من العدوى الغازية والتي يمكن أن تؤدي إلى الصداع وضعف البصر، والتهاب السحايا والدماغ أو الخرف، ويمكن أن تسبب الوفاة في الحالات الشديدة .
توقف عمل الأجهزة :
عندما تهاجر اليرقات إلى الكبد والرئتين أو الأجهزة الأخرى، فإنها تسبب الخراجات، ومع مرور الوقت هذه الأكياس تنمو، وأحيانا تكبر بشكل كبير مما يعمل  على خفض عمل الجهاز أو خفض امدادات الدم الى الجهاز .
قد تتمزق الخراجات الشريطية في بعض الأحيان، ويتم الإفراج عن المزيد من اليرقات، والتي يمكن أن تنتقل إلى أعضاء أخرى، وتمزق أو تسرب اليرقات يمكن أن يسبب رد فعل مثل الحساسية، والحكة، وخلايا النحل، وتورم وصعوبة في التنفس. قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية أو زرع أعضاء في الحالات الشديدة .
التحضير لموعدك :
لعدوى الديدان الشريطية، قد تشاهد لأول مرة الطبيب العام، ومع ذلك في بعض الحالات فإنه قد يحيلك إلى طبيب متخصص في الأمراض المعدية أو طبيب متخصص في اضطرابات الجهاز الهضمي (المعدة والأمعاء) .
  • سوف نوضح بعض المعلومات التي قد تساعدك في الحصول على استعداد لموعدك مع الطبيب، وماذا يمكن أن نتوقع من طبيبك.
ما يمكنك القيام به :
  • كتابة الأعراض التي تواجهها، بما في ذلك أي عرض قد يبدو غير ذات صلة بالسبب الذي من اجله قمت بزيارة الطبيب .
  • كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك أي سفر مؤخرا، ولا سيما للبلدان النامية، وأخبر طبيبك إذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت لطعام أو ماء ملوث .
  • تقديم قائمة من جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات التي تتناولها .
  • كتابة الأسئلة أن تطلب من طبيبك.
وقتك مع الطبيب محدود، لذلك يمكنك إعداد قائمة من الأسئلة التي سوف تساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك معه، ولعدوى الديدان الشريطية بعض الأسئلة الأساسية أن قد تحتاج اجابتها من طبيبك والتي تشمل ما يلي:
  • ما هو السبب الأكثر احتمالا للأعراض التي لدي ؟
  •  هل هناك أسباب أخرى محتملة ؟
  • ما هي أنواع الاختبارات التي أحتاجها ؟
  •  ما هي العلاجات المتوفرة والتي تنصحني بها ؟
  • هل هناك أي قيود غذائية أنا بحاجة لمتابعتها ؟
  • هل هناك أي نشرات أو غيرها من المواد المطبوعة التي يمكنني أن آخذها معي إلى البيت؟
ما يمكن توقعه من طبيبك :
طبيبك قد يطلب منك أحضر عينة براز، وسوف يطلب منك أيضا تساؤلات حول حالتك مثل :
  • متى بدأت الأعراض لديك ؟
  • هل الأعراض شديدة ؟
  • متى يحدث تحسن للأعراض لديك ؟
  • ما الذي يجعل الأعراض أسوأ لديك ؟
  • هل سافرت مؤخرا ؟
  •  هل يمكن أن تكون تعرضت لطعام أو شراب ملوث ؟

الاختبارات والتشخيص :

لتشخيص الإصابة بالديدان الشريطية، فإن طبيبك قد يعتمد على واحد مما يلي :
تحليل عينة من البراز :
لعدوى الديدان الشريطية في الأمعاء، فإن طبيبك قد يتحقق من البراز أو يرسل العينات إلى المختبر لفحصها، حيث يتم استخدام مختبر ذو تقنيات مجهرية عالية للتحقق من بيض أو شرائح الدودة الشريطية في البراز، وقد يحتاج المختبر لجمع 2-3 عينات على مدى فترات من الوقت للكشف عن الطفيليات، والبيض يكون موجودة أحيانا في فتحة الشرج، لذلك فإن طبيبك قد يستخدم قطعة من شريط لاصق شفاف ويضغط على فتحة الشرج لجمع البيض لتحديد الفحص المجهري .
فحص الدم :
في التهابات الأنسجة الغازية، قد يطلب الطبيب أيضا اختبار الدم لفحص الأجسام المضادة في الجسم والتي قد تنتج لمكافحة العدوى الشريطية، حيث ان وجود هذه الأجسام المضادة تشير إلى الإصابة بالديدان الشريطية .
التصوير :
هناك أنواع معينة من التصوير، مثل الأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي، والأشعة السينية، أو الموجات فوق الصوتية ، والتي تظهر وجود الاصابة بالعدوى الشريطية الغازية .

العلاجات والأدوية :

بعض الناس الذين يعانون من التهابات الدودة الشريطية لا يحتاجون إلى العلاج حيث ان الدودة الشريطية تخرج من الجسم من تلقاء نفسها، والبعض الآخر لا يدرك انه مصاب بها لأنه ليس لديه أي أعراض، ومع ذلك إذا تم تشخيص الإصابة بالديدان الشريطية في الأمعاء، فإنه من المرجح أن يتم وصف دواء للتخلص منه .
علاج الالتهابات المعوية :
العلاج الأكثر شيوعا لعدوى الديدان الشريطية تشمل الأدوية عن طريق الفم التي تكون سامة للدودة الشريطية والتي تشمل ما يلي :
  • برازيكوانتل
  • البيندازول
نوع الدواء الذي يصفه الطبيب يعتمد على نوع الديدان الشريطية المعنية وموقع الإصابة، حيث أن هذه الأدوية تستهدف الدودة وليس البيض، ومن المهم تجنب الاصابة به مرة اخرى عن طريق غسل يديك دائما بعد استخدام المرحاض وقبل تناول الطعام .
علاج الالتهابات الغازية :
علاج العدوى الغازية يعتمد على موقع وآثار العدوى، ويشمل العلاج ما يلي :
الدواء الطارد للديدان :
البيندازول يمكن أن يقلص بعض الخراجات الشريطية، والطبيب قد يرصد الخراجات بشكل دوري باستخدام دراسات التصوير مثل الموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية للتأكد من أن الدواء فعال .
العلاج المضاد للالتهابات :
موت خراجات الدودة الشريطية يمكن أن يسبب تورم أو التهاب في الأنسجة أو الأعضاء، لذلك قد يوصي طبيبك بدواء كورتيكوستيرويد مثل بريدنيزون أو ديكساميثازون، لتخفيف الالتهاب .
علاج مضاد للصرع :
إذا كان المرض يسبب النوبات، يمكن أستخدام الأدوية المضادة للصرع .
العمليات الجراحية :
الخراجات يمكن إزالتها جراحيا اعتمادا على موقعها والأعراض.
الوقاية :
لمنع عدوى الدودة الشريطية :
  1. غسل يديك بالماء والصابون قبل تناول الطعام وبعد تناول الطعام وبعد استخدام المرحاض .
  2. عند السفر في المناطق النائية التي ينتشر فيها الدودة الشريطية ، يجب غسل جميع الفواكه والخضروات بالمياه الصالحة للشرب قبل تناولها .
  3. تجنب التعرض للماشية عن طريق التخلص بشكل صحيح من براز الحيوانات .
  4. طهي اللحوم تماما عند درجة حرارة لا تقل عن 125 فهرنهايت (52 مئوية) لقتل بيض ويرقات الدودة الشريطية .
  5. تجميد اللحوم لمدة 12 ساعة على الأقل والأسماك لمدة 24 ساعة على الأقل لقتل بيض الدودة الشريطية واليرقات .
  6. تجنب تناول اللحوم النيئة .
  7. علاج فوري للكلاب المصابة بالديدان الشريطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *