الرئيسية / أخر الاخبار / "ماكدونالدز" تعترف أخيراً بمحتويات وجباتها!

"ماكدونالدز" تعترف أخيراً بمحتويات وجباتها!

مكدونالدجاء اليوم الذي تعترف فيه “ماكدونالدز” بمكونات طعامها، وربما سبق وسمعتم أن هذه المطاعم التي تبيع وجبات سريعة التحضير تضع أمور “مقرفة” في وجباتها والبرغر الخاص بها، والأغلبية مقتنع تماماً بهذا الأمر، لكن “ماكدونالدز” قررت أن تعترف بكيفية تصنيع غذائها وما يحتويه والعملية التي يمر بها من الخطوة الأولى وحتى الأخيرة.
وأطلق قسم العلاقات العامة للشركة حملة باسم “أنتم تتساءلون عن طعامنا” بهدف محاربة النقاد.
وهذه الحملة تسمح للمستهلكين لأول مرة برؤية طعامهم أثناء تصنيعه، وبالرغم من أن “ماكدونالدز” تنكر استخدامها للعديد من المواد في البرغر الخاصة بهم، لكنهم اعترفوا باستخدامهم لمواد ومكونات أخرى صادمة، كاستخدام مادة “azodicarbonamide” وهي عبارة عن مادة كيميائية تستخدم لصناعة فرشة رياضة اليوغا.
وتفسر سلسلة مطاعم الوجبات السريعة أن مادة azodicarbonamide لها استخدامات مختلفة ومتعددة، غير صناعة فرشات رياضة اليوغا، حيث أن هذا الاستخدام لا يعني أنها مادة غير آمنة، وبالتأكيد لا يعني أن الطعام يحتوي على البلاستيك أو المطاط.
واعتقد العديد من الأشخاص ساخرين أن ما تفعله “ماكدونالدز” ما هو إلا محاولة منهم لإقناع المستهلكين أن إضافة المطاط في طعامهم آمن، حيث أنهم برروا ما يقومون به أن ما يستخدمونه في طعامهم مختلف عما يستخدم في صناعة الفرشات.
كما واعترفت “ماكدونالدز” باستخدام dimethylpolysiloxane كمضاد لرغوة زيت القلي المستخدم لقلي الدجاج الخاص بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *