الرئيسية / هنري الثاني ملك إنجلترا

أنشأ الصفحة ب'ملف: Mqalaat_def_red.jpg تصنيف: حول العالم __Toc__ ==هنري الثاني== يعتبر هنري الثاني ملك إنجلترا وحاك...'

صفحة جديدة

[[ملف: Mqalaat_def_red.jpg]]
[[تصنيف: حول العالم]]
__Toc__
==هنري الثاني==
يعتبر هنري الثاني ملك إنجلترا وحاكمها خلال الفترة التاريخية الممتدة بين 1154-1189م، وهو الابن البكر لكونت أنجو "جيوفري الخامس" من زوجته وريثة هنري الأول ملك إنجلترا ماتيلدا، وتولى هنري الثاني السيادةِ على إيرلندا، كما تم تعيينه ككونت على كل من أنجو ونانت ومين، ومن ثم ليصبح بعدها دوقًا على مقاطعات أقطانية ونورماندي، وتشير المعلومات إلى أنه قد تمكن من الحصول على كافة الأراضي التي كانت خاضعة لحكم والده ستيفن بعد وفاته بالوراثة سنة 1154م، وخصعت بذلك لحكمه لتصبح بعدها تعرف باسم الإمبراطورية الأنجوية وصولًا إلى الأجزاء الغربية من قارة أوروبا، ويشار إلى أنه كان يحمل لقب ذو العباءة القصيرة؛ نظرًا لاتخاذه من العباءات القصيرة لباسًا رسميًا له عوضًا عن العباءات الطويلة السائدة في ذلك العصر.<ref>[https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D9%85%D9%84%D9%83_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7 هنري الثاني ملك إنجلترا]</ref>

==حياة هنري الثاني ملك إنجلترا==
وُلِد هنري الثاني ملك إنجلترا في الخامسِ من شهر آذار سنة 1133م في مدينةِ لو مان الفرنسية، ونشأ وترعرع في البلاط الملكي في البلاد في كنف والديه، وفي عام 1154م تحمل هنري الثاني مسؤولية البلاد بعد وفاة والده في ذلك العام، وقد ترتب على ذلك تأجيل مخططاته التي كان ينوي تنفيذها في إنجلترا، وتزوج في تلك الفترة وتحديدًا في الثامنِ عشر من شهر مايو من ذلك العام من اكيتاين دوقة أليانور بعد طلاقها من لويس، وأنجبا ثمانية أطفال هم (هنري وريتشارد وجيفري وأليانور وجوان وجون وغيرهم)، وتشير المعلومات إلى أن تتويج هنري الثاني ملكًا لإنجلترا قد جاء بعد وفاة والده بـ11 يومًا فقط، فأصبح وزوجته ملوكًا على البلاد، ويشار إلى أنه قد أقدم على اغتيال صديقه سنة 1170م القديس توماس كيبيت نتيجة صراع محتدم نشأ بينهما.

==حكم هنري الثاني==
اعتلى هنري الثاني سدة حكم إنجلترا في شهر أبريل سنة 1155م على هامشِ اجتماع المحكمة الملكية للإجماعِ على ذلك، وقد قدّمت الغالبية العظمى من طبقة النبلاء الإنجليزيين قسمًا بالولاء للملك هنري؛ إلا أن هناك مجموعة من المنافسين الذين لم يقسموا على ذلك لاعتبارهم منافسين له في تولي الحكم ومن بينهم اخوته الذين وافتهم المنية بعد مضي عامٍ على تسلمه الحكم.


عاش الملك هنري الثاني بفترات صعبة جدًا خلال فترة حكمه؛ إلا أن المعضلة الأكبر كانت هي الفوضى التي عمت أرجاء البلاد في أوائل فترة حكمه، وجاء ذلك على هامش انتشار الفوضى أساسًا خلال فترة حكم ستيفن لمدة 19 عامًا؛ إلا أن هنري الثاني قد تمكّن من إثبات وجوده باعتباره حاكمًا عادلًا أنقذ البلاد من الضياع.

==إنجازات هنري الثاني==
تمكن هنري الثاني ملك إنجلترا من تحقيق مجموعة من الإنجازات التي عادت بالنفع على البلاد، ومن أهم هذه الإنجازات <ref>مختصر تاريخ أسرة بلانتاجينيت في إنجلترا - الجزء الأول</ref>:
*توقيع اتفاقية سلام بينه وبين عمه ستيفن سنة 1153م، وبموجبه أصبح هنري الثاني الوريث الشرعي لستيفن مقابل أن يحكم الأخير البلاد طوال حياته، وأصبح هنري الثاني بعد تتويجه ملكًا على البلاد باعتبار أول ملك بين ملوك بلانتاجينيت تخضع له مساحات شاسعة من الإمبراطورية.
*التخلص من التمرد والقضاء على الثورات الداخلية، حيث تشير المعلومات إلى أن المنطقة قد شهدت مراحل متعددة من الثورات الداخلية على يد أبنائه ريتشارد وجيفري وهنري الصغير سنة 1173م؛ حيث أعلنت هذه المجموعة عصيانًا مسلحًا بالتعاونِ مع ملك فرنسا، إلا أن الأمر قد انتهى بالقضاء عليها.
*تحقيق وتطبيق إصلاحات قانونية بإدراجها ضمن قائمة النظام القضائي الإنجليزي، فنظّم بناءًا على ذلك كل من المحاكم، وفصل بين اختصاصاتها كالملكية والكنسية، وحرص أيضًا على توزيع القضاة بين المناطق التابعة لحكمه.
*شمول مساحة واسعة من البلاد تحت حكمه، ومن أبرز المناطق الخاضعة له هي إنجلترا وأراضي شاسعة من فرنسا إلى جانبِ المناطق الشرقية الأيرلندية وويلز تحت مسمى الإمبراطورية الأنجوية.

==وفاة الملك هنري الثاني==
بالرغم من النجاح الذي تكللت به جهود هنري الثاني ملك إنجلترا في التخلصِ من الثورات الداخلية ومحاولات الإنقلاب والقضاء عليها تمامًا؛ إلا أن آخر محاولة في نشر الفوضى والثورة في البلاد قد نجحت على يد ريتشارد وجون سنة 1189م، ويشار إلى أن ملك فرنسا فيليب الثاني قد ساهم بشكلٍ ملحوظ في إثارةِ الفتنة؛ إذ أشعل نار الخوف في صدرِ ريتشارد من تولي جون مقاليد الحكم، فازدادت وتيرة الصراع بين أفراد العائلة الملكية واندلعت الثورة وترتب على ذلك وفاةِ هنري الثاني ملك إنجلترا في السادسِ من شهر يوليو سنة 1189م عن عمرٍ يقارب 56 سنة، ووارى جثمانه ثرى مدينة شينو الفرنسية، ويقال أن سبب الوفاة قد جاء نتيجة الإصابة بمرض خطير في الجهاز الهضمي. <ref>[https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D9%85%D9%84%D9%83_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7 هنري الثاني ملك إنجلترا]</ref>

==المراجع==

هنري الثاني ملك إنجلترا

أنشأ الصفحة ب'ملف: Mqalaat_def_red.jpg تصنيف: حول العالم __Toc__ ==هنري الثاني== يعتبر هنري الثاني ملك إنجلترا وحاك…'

صفحة جديدة

[[ملف: Mqalaat_def_red.jpg]] [[تصنيف: حول العالم]] __Toc__
==هنري الثاني==
يعتبر هنري الثاني ملك إنجلترا وحاكمها خلال الفترة التاريخية الممتدة بين 1154-1189م، وهو الابن البكر لكونت أنجو "جيوفري الخامس" من زوجته وريثة هنري الأول ملك إنجلترا ماتيلدا، وتولى هنري الثاني السيادةِ على إيرلندا، كما تم تعيينه ككونت على كل من أنجو ونانت ومين، ومن ثم ليصبح بعدها دوقًا على مقاطعات أقطانية ونورماندي، وتشير المعلومات إلى أنه قد تمكن من الحصول على كافة الأراضي التي كانت خاضعة لحكم والده ستيفن بعد وفاته بالوراثة سنة 1154م، وخصعت بذلك لحكمه لتصبح بعدها تعرف باسم الإمبراطورية الأنجوية وصولًا إلى الأجزاء الغربية من قارة أوروبا، ويشار إلى أنه كان يحمل لقب ذو العباءة القصيرة؛ نظرًا لاتخاذه من العباءات القصيرة لباسًا رسميًا له عوضًا عن العباءات الطويلة السائدة في ذلك العصر.<ref>[https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D9%85%D9%84%D9%83_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7 هنري الثاني ملك إنجلترا]</ref>

==حياة هنري الثاني ملك إنجلترا==
وُلِد هنري الثاني ملك إنجلترا في الخامسِ من شهر آذار سنة 1133م في مدينةِ لو مان الفرنسية، ونشأ وترعرع في البلاط الملكي في البلاد في كنف والديه، وفي عام 1154م تحمل هنري الثاني مسؤولية البلاد بعد وفاة والده في ذلك العام، وقد ترتب على ذلك تأجيل مخططاته التي كان ينوي تنفيذها في إنجلترا، وتزوج في تلك الفترة وتحديدًا في الثامنِ عشر من شهر مايو من ذلك العام من اكيتاين دوقة أليانور بعد طلاقها من لويس، وأنجبا ثمانية أطفال هم (هنري وريتشارد وجيفري وأليانور وجوان وجون وغيرهم)، وتشير المعلومات إلى أن تتويج هنري الثاني ملكًا لإنجلترا قد جاء بعد وفاة والده بـ11 يومًا فقط، فأصبح وزوجته ملوكًا على البلاد، ويشار إلى أنه قد أقدم على اغتيال صديقه سنة 1170م القديس توماس كيبيت نتيجة صراع محتدم نشأ بينهما.

==حكم هنري الثاني==
اعتلى هنري الثاني سدة حكم إنجلترا في شهر أبريل سنة 1155م على هامشِ اجتماع المحكمة الملكية للإجماعِ على ذلك، وقد قدّمت الغالبية العظمى من طبقة النبلاء الإنجليزيين قسمًا بالولاء للملك هنري؛ إلا أن هناك مجموعة من المنافسين الذين لم يقسموا على ذلك لاعتبارهم منافسين له في تولي الحكم ومن بينهم اخوته الذين وافتهم المنية بعد مضي عامٍ على تسلمه الحكم.

عاش الملك هنري الثاني بفترات صعبة جدًا خلال فترة حكمه؛ إلا أن المعضلة الأكبر كانت هي الفوضى التي عمت أرجاء البلاد في أوائل فترة حكمه، وجاء ذلك على هامش انتشار الفوضى أساسًا خلال فترة حكم ستيفن لمدة 19 عامًا؛ إلا أن هنري الثاني قد تمكّن من إثبات وجوده باعتباره حاكمًا عادلًا أنقذ البلاد من الضياع.

==إنجازات هنري الثاني==
تمكن هنري الثاني ملك إنجلترا من تحقيق مجموعة من الإنجازات التي عادت بالنفع على البلاد، ومن أهم هذه الإنجازات <ref>مختصر تاريخ أسرة بلانتاجينيت في إنجلترا – الجزء الأول</ref>:
*توقيع اتفاقية سلام بينه وبين عمه ستيفن سنة 1153م، وبموجبه أصبح هنري الثاني الوريث الشرعي لستيفن مقابل أن يحكم الأخير البلاد طوال حياته، وأصبح هنري الثاني بعد تتويجه ملكًا على البلاد باعتبار أول ملك بين ملوك بلانتاجينيت تخضع له مساحات شاسعة من الإمبراطورية.
*التخلص من التمرد والقضاء على الثورات الداخلية، حيث تشير المعلومات إلى أن المنطقة قد شهدت مراحل متعددة من الثورات الداخلية على يد أبنائه ريتشارد وجيفري وهنري الصغير سنة 1173م؛ حيث أعلنت هذه المجموعة عصيانًا مسلحًا بالتعاونِ مع ملك فرنسا، إلا أن الأمر قد انتهى بالقضاء عليها.
*تحقيق وتطبيق إصلاحات قانونية بإدراجها ضمن قائمة النظام القضائي الإنجليزي، فنظّم بناءًا على ذلك كل من المحاكم، وفصل بين اختصاصاتها كالملكية والكنسية، وحرص أيضًا على توزيع القضاة بين المناطق التابعة لحكمه.
*شمول مساحة واسعة من البلاد تحت حكمه، ومن أبرز المناطق الخاضعة له هي إنجلترا وأراضي شاسعة من فرنسا إلى جانبِ المناطق الشرقية الأيرلندية وويلز تحت مسمى الإمبراطورية الأنجوية.

==وفاة الملك هنري الثاني==
بالرغم من النجاح الذي تكللت به جهود هنري الثاني ملك إنجلترا في التخلصِ من الثورات الداخلية ومحاولات الإنقلاب والقضاء عليها تمامًا؛ إلا أن آخر محاولة في نشر الفوضى والثورة في البلاد قد نجحت على يد ريتشارد وجون سنة 1189م، ويشار إلى أن ملك فرنسا فيليب الثاني قد ساهم بشكلٍ ملحوظ في إثارةِ الفتنة؛ إذ أشعل نار الخوف في صدرِ ريتشارد من تولي جون مقاليد الحكم، فازدادت وتيرة الصراع بين أفراد العائلة الملكية واندلعت الثورة وترتب على ذلك وفاةِ هنري الثاني ملك إنجلترا في السادسِ من شهر يوليو سنة 1189م عن عمرٍ يقارب 56 سنة، ووارى جثمانه ثرى مدينة شينو الفرنسية، ويقال أن سبب الوفاة قد جاء نتيجة الإصابة بمرض خطير في الجهاز الهضمي. <ref>[https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A_%D9%85%D9%84%D9%83_%D8%A5%D9%86%D8%AC%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%A7 هنري الثاني ملك إنجلترا]</ref>

==المراجع==