الرئيسية / أخر الاخبار / غد بعلم الأمس…شعر وائل الشيخ عمر
لم يكن يدرك أن الغد مرهق وأنه سيستقبله على هيئة ظل يرتدي الرعب يصادفه في أزقة الأيام العابرة عبثا يفاجأه كفتوى كشعار كقانون كطلقة مصوبة إلى صدره إلى آماله غدك الذي يأتي صباحا حاملا وهن الأرق وحلم رغيف أسمر يصير عن سبق إصرار بلا حاضر يداس في مساحات الضمائر وتسأل ؟! كيف استأصلوا من يومياتك الحياة فصرت مقيما على حواف الشواهد تبسمل بحقد تقرأ الفاتحة وماتيسر من بقايا إيمانك وتهمس في أذن الراحلين متى يأتي غدي والأمس والسلف أمامي الأرض تضطرب تحت قدميك والسماء فتحت أبوابها للراحلين فمتى تبتسم لك السماء ويأتي غدك

غد بعلم الأمس…شعر وائل الشيخ عمر

لم يكن يدرك أن الغد مرهق
وأنه سيستقبله على هيئة ظل يرتدي الرعب
يصادفه في أزقة الأيام العابرة عبثا
يفاجأه كفتوى
كشعار
كقانون كطلقة
مصوبة إلى صدره إلى آماله
غدك الذي يأتي صباحا
حاملا وهن الأرق وحلم رغيف أسمر
يصير عن سبق إصرار بلا حاضر
يداس في مساحات الضمائر
وتسأل ؟!
كيف استأصلوا من يومياتك الحياة
فصرت مقيما على حواف الشواهد
تبسمل بحقد
تقرأ الفاتحة
وماتيسر من بقايا إيمانك
وتهمس في أذن الراحلين
متى يأتي غدي
والأمس والسلف أمامي
الأرض تضطرب تحت قدميك
والسماء فتحت أبوابها للراحلين
فمتى تبتسم لك السماء ويأتي غدك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *