الرئيسية / أخر الاخبار / سأبحث عنك في كلّ النّواحي… للشاعر محمد الفاطمي
سأبحث عنك في كلّ النّواحي على شفتيكِ أحـــــــلمُ بالرّقادِ***ومن عَيْنيْكِ أغْترفُ اجْتـــــــــهادي وأرشفُ منْ رحيقكِ عطْرَ حبٍّ***تسلّــــلَ كالهــــــــواءِ إلى فؤادي وفي الخــــدّينِ ورْدٌ في جنانٍ***وسحْرٌ في العـــــــــيونِ وفي الودادِ صباحٌ فيه وجهٌ طاب جُســـناً***وحسنُ الوجْه أثّر في انْقــــــــــيادي وحرّيتي كبــــــحرٍ من غرامٍ***وشوقي عنْ مشاعـــــــــرِها يُنــــادي //// سأبحثُ عنْك في كُلّ النّواحي***وفي قِمَمِ الجِبالِ وفي والضّــــــواحي سأسألُ عنك في وطني اللّيالي***وأسألُ في المساءِ وفي الصّــــــباحِ لعلّ لقــــاءنا يأتي قريــــــــــــباً***فنسْــــــعدُ باللّقاء وبالـــــــــــفلاحِ ولنْ أنْهارَ في بحْثي وجُــهدي***سواءٌ بالرّسوبِ أو النّــــــــــــــجاحِ وبالأشعارِ أرسُم وجه بَدْرٍ***بهاءُ جمالهِ اخْترقَ انْشــــــــــــــــراحي //// تعبتُ من التّرقّب في انتظاري***وظلَّ اللّيلُ يسْكنُ في نــــــــــهاري أجوبُ الكوْنَ مُمْتطياً خيالي***وبالأشواقِ يعْصُــــــــــــرني انْتِظاري ألا يا زهرةَ التّـــفّاح عــودي***فإنّ الحُبّ قَدْ حَسَمَ اخْـــــــــــــ..

سأبحث عنك في كلّ النّواحي… للشاعر محمد الفاطمي

سأبحث عنك في كلّ النّواحي

على شفتيكِ أحـــــــلمُ بالرّقادِ***ومن عَيْنيْكِ أغْترفُ اجْتـــــــــهادي

وأرشفُ منْ رحيقكِ عطْرَ حبٍّ***تسلّــــلَ كالهــــــــواءِ إلى فؤادي

وفي الخــــدّينِ ورْدٌ في جنانٍ***وسحْرٌ في العـــــــــيونِ وفي الودادِ

صباحٌ فيه وجهٌ طاب جُســـناً***وحسنُ الوجْه أثّر في انْقــــــــــيادي

وحرّيتي كبــــــحرٍ من غرامٍ***وشوقي عنْ مشاعـــــــــرِها يُنــــادي
////
سأبحثُ عنْك في كُلّ النّواحي***وفي قِمَمِ الجِبالِ وفي والضّــــــواحي

سأسألُ عنك في وطني اللّيالي***وأسألُ في المساءِ وفي الصّــــــباحِ

لعلّ لقــــاءنا يأتي قريــــــــــــباً***فنسْــــــعدُ باللّقاء وبالـــــــــــفلاحِ

ولنْ أنْهارَ في بحْثي وجُــهدي***سواءٌ بالرّسوبِ أو النّــــــــــــــجاحِ

وبالأشعارِ أرسُم وجه بَدْرٍ***بهاءُ جمالهِ اخْترقَ انْشــــــــــــــــراحي
////
تعبتُ من التّرقّب في انتظاري***وظلَّ اللّيلُ يسْكنُ في نــــــــــهاري

أجوبُ الكوْنَ مُمْتطياً خيالي***وبالأشواقِ يعْصُــــــــــــرني انْتِظاري

ألا يا زهرةَ التّـــفّاح عــودي***فإنّ الحُبّ قَدْ حَسَمَ اخْــــــــــــــتِياري

أقاومُ نكْستي في كلّ يومٍ***وأكرهُ أن أفــــــــــــكّرَ في انْتحــــــــاري

وكمْ حاولتُ أن ألـــقاك سرّاً***لأنجحَ بالتّـــــــــــفوّقِ في اخْتـــباري
////
نصيبُك من حبيبك في الغرامِ***نصيبُك من حياتكَ في المــــــــــنامِ

رماني العشقُ في الأوهامِ حتّى***مللتُ العـــــــيشُ في وسط الظّلامِ

يُعيّرُ جلُّهمْ عِشْـــــــقي بِكُفرٍ***وكُفْري في الهوى كفْرُ العــــــــــظامِ

وليس الحبُّ للإنسان عــــيْباً***ولا الأشعارُ تُنــــــــــــــسَبُ للحرامِ

ومن ألفَ التّناقضَ كان شرّاً***وعاشَ على التّفاهةِ في الكـــــــــلامِ
////
عشقتُ الأحْرُفَ الخرساء لمّا***تحوّلَ رسْــــــــــــــمُها بالفِقْهِ عِلما

رمتني بالمعاني رمي ســـهم***فملت إلى الهـــوى في الحبّ رغما

قرأتُ نصوصها فشعرتُ أنّي***رأيت قريحتي فازددتُ فهـــــــما

وفي لغتي وجدت الشّعر سحراً***تجــــــــــمّلَ بالنُّهى نثراً ونظما

فجئْتهُ بالقريحة مُــــــــــستعدّا***لأقتحم الهُـــــــــدى حزْماً وعزما
////
سأبْحَثُ في العراقِ وفي اليَمنْ***ولوْ كانَ الرَّحيـــــــــلُ هوَ الثَّمنْ
سأبْحَثُ في الجَزائِر مُسْـــتَعيناً***بِبَوْصَلَةِ المَتاعِبِ والمِحَـــــــــنْ
ومِنْ مِصرَ الكِنانَةَ سَوْفَ تَأْتي***بِشارَةُ صَرْخَةٍ تَطْـــــوي الزَّمَـنْ
وَتَنْشُرُ في السّماءِ ضياءَ فَجْرٍ***فَتَهْجُرُ منْ مَواطِنِنا الفِــــــــــــتَنْ
ونَشْعُرُ حينها بحُلولِ صُبْــحٍ ***أَشِعَّتُــــــــــــــــــهُ تُعيدُ لَنا الوَطَنْ
محمد الدبلي الفاطمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *