الرئيسية / أخر الاخبار / هذا هو الحب .. شعر: هيثم الأمين
كلّما أنّبتُ شفتها السفلى بقبلة لأنّها لا تبتسمْ تسألني حبيبتي: هل هذا هو الحب؟! أجيب: يا صغيرتي، الحب أكبر من قبلة أطبع قبلة على أرنبة أنفها أعلقّ شفتيَّ، قرطا، بشحمة أذنها أشبك أصابعي بأصابعها و أدخّر الكثير من أنفاسها عطرا لزمن الشوق فتسألني حبيبتي: حبيبي، هل هذا هو الحب؟! أجيب: هذا كلّ اللاحبّ و بعض الحب. ملطّخان بعرينا تجثو شفتيَّ عند الشامة التي تحرس نهدها الأيسر ترتّلُ أصابعي أهازيج الظمإ و الجوع عند قمة نهدها الأيمن و أبصق حزني بعيدا عن الفراش فتقول حبيبتي: هذا هو الحب، هذا أمتع! فتستغفر عيوني من حضور وجه لا يشبه وجه حبيبتي و أومئ لها برأسي: لا/ نعم تتسلّل أصابعي، قططا، تلهو في باحة المعبد المقدّس تترنّح أصابعها و هي تتسلّق لاهثة إلى أعلى المئذنة و تمتم: حبيبي، هذا هو، حتما، الحب إنّي آلة موسيقيّة الموسيقى فن و الحب فن هذا هو الحب! يتسرّب الكثير منها إليّ يتسرّب الكثير منّي إليها تعوي ذئابي في كلّها و تدندن فراشتها الألوان في كلّي و أجيب: يا حبيبتي هذا ليس حبّا هذا طريقة أخرى للهروب منّا ماء نسكبه على روما المحترقة و سفر نحو لحظة اموت و الولادة يا صغيرتي الحب أكبر من كلّ هذا ال..

هذا هو الحب .. شعر: هيثم الأمين

كلّما أنّبتُ شفتها السفلى بقبلة لأنّها لا تبتسمْ
تسألني حبيبتي: هل هذا هو الحب؟!
أجيب: يا صغيرتي، الحب أكبر من قبلة
أطبع قبلة على أرنبة أنفها
أعلقّ شفتيَّ، قرطا، بشحمة أذنها
أشبك أصابعي بأصابعها
و أدخّر الكثير من أنفاسها عطرا لزمن الشوق
فتسألني حبيبتي:
حبيبي، هل هذا هو الحب؟!
أجيب:
هذا كلّ اللاحبّ و بعض الحب.
ملطّخان بعرينا
تجثو شفتيَّ عند الشامة التي تحرس نهدها الأيسر
ترتّلُ أصابعي أهازيج الظمإ و الجوع عند قمة نهدها الأيمن
و أبصق حزني بعيدا عن الفراش
فتقول حبيبتي:
هذا هو الحب، هذا أمتع!
فتستغفر عيوني من حضور وجه لا يشبه وجه حبيبتي
و أومئ لها برأسي: لا/ نعم
تتسلّل أصابعي، قططا، تلهو في باحة المعبد المقدّس
تترنّح أصابعها و هي تتسلّق لاهثة إلى أعلى المئذنة
و تمتم: حبيبي، هذا هو، حتما، الحب
إنّي آلة موسيقيّة
الموسيقى فن و الحب فن
هذا هو الحب!
يتسرّب الكثير منها إليّ
يتسرّب الكثير منّي إليها
تعوي ذئابي في كلّها
و تدندن فراشتها الألوان في كلّي
و أجيب:
يا حبيبتي
هذا ليس حبّا
هذا
طريقة أخرى للهروب منّا
ماء نسكبه على روما المحترقة
و سفر نحو لحظة اموت و الولادة
يا صغيرتي
الحب أكبر من كلّ هذا
الحب
هو
الخروج عن كلّ قواعد المألوف
و الانتظار الأبديّ لوعد بقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *