أخبار عاجلة
الرئيسية / أخر الاخبار / 4 خطوات للمحافظة على خصوصية رسائل “واتسآب”
طالبت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الإماراتية مستخدمي تطبيق “واتسآب” في الدولة، بإخفاء خاصية الإشعارات للمحافظة على خصوصية الرسائل التي تصلهم عبر التطبيق. وحذر تنظيم الاتصالات الإماراتي في نشرة توعوية أصدرها اليوم، على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه من المحتمل أن تكون خصوصية المشتركين في خدمات الهاتف المتحرك في خطر، طالما بقيت الإشعارات ظاهرة. وذلك وفقا لـ”الإمارات اليوم”. وطالبت الهيئة المستخدمين باتباع خطوات محددة، من أجل إخفاء الرسائل النصية للحفاظ على الخصوصية، وهذه الخطوات هي الذهاب أولا إلى تطبيق الإعدادات على الهواتف المتحركة، ثم الضغط على الإشعارات، فالضغط على إظهار المعاينات، يليها الضغط على “في حالة فتح القفل”. وأشار تنظيم الاتصالات الإماراتي في نشرته إلى أنه بتفعيل هذه الخاصية، ستكون جميع الرسائل مخفية، إلا في حالة فتح القفل، وذلك كله لأهمية الحفاظ على سرية المعلومات والرسائل الشخصية على الهواتف الذكية. ونصحت النشرة التوعوية المستخدمين بضرورة التقليل من المعلومات التي تظهر على شاشات الهواتف المتحركة بعد إقفالها، بهدف ضمان أمن وسرية المعلومات بشكل أكبر، وت..

4 خطوات للمحافظة على خصوصية رسائل “واتسآب”

طالبت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الإماراتية مستخدمي تطبيق “واتسآب” في الدولة، بإخفاء خاصية الإشعارات للمحافظة على خصوصية الرسائل التي تصلهم عبر التطبيق.

وحذر تنظيم الاتصالات الإماراتي في نشرة توعوية أصدرها اليوم، على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه من المحتمل أن تكون خصوصية المشتركين في خدمات الهاتف المتحرك في خطر، طالما بقيت الإشعارات ظاهرة. وذلك وفقا لـ”الإمارات اليوم”.

وطالبت الهيئة المستخدمين باتباع خطوات محددة، من أجل إخفاء الرسائل النصية للحفاظ على الخصوصية، وهذه الخطوات هي الذهاب أولا إلى تطبيق الإعدادات على الهواتف المتحركة، ثم الضغط على الإشعارات، فالضغط على إظهار المعاينات، يليها الضغط على “في حالة فتح القفل”.

وأشار تنظيم الاتصالات الإماراتي في نشرته إلى أنه بتفعيل هذه الخاصية، ستكون جميع الرسائل مخفية، إلا في حالة فتح القفل، وذلك كله لأهمية الحفاظ على سرية المعلومات والرسائل الشخصية على الهواتف الذكية.

ونصحت النشرة التوعوية المستخدمين بضرورة التقليل من المعلومات التي تظهر على شاشات الهواتف المتحركة بعد إقفالها، بهدف ضمان أمن وسرية المعلومات بشكل أكبر، وتجنبا لوقوع ضحايا لعمليات احتيال مخططة سابقا.

وحذرت الهيئة الإماراتية من أن عدم الحفاظ على سرية المعلومات والرسائل الشخصية يزيد من إمكانية تعرض هواتف المشتركين الذكية لعمليات قرصنة بهدف التجسس واحتمالية الإختراق الإلكتروني للحسابات على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ما يعرض صاحب الحساب لسرقة البيانات الشخصية، سواء بيانات ومعلومات، أو صور أو فيديوهات محملة على الأجهزة التي تتعرض للاختراق.

وكان تنظيم الاتصالات قد بدأ منذ عدة أشهر حملات توعية مكثفة على مواقع التواصل الاجتماعي، للتحذير من بعض الممارسات، خاصة على الهواتف الذكية والتي ينتج عنها أضرار بالغة بالمستخدمين في أعمار مختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *