الرئيسية / أخر الاخبار / نجاة علي تكتب: ليبيا الى اين ؟
إلى أين ؟… الوصول … يا وطننا الحبيب المخطوف المنهوب … إلى اين ؟… يا من فقدت الكرامة والشموخ وعزة النفس والسؤدد … والسمو والعلا والعلو والسيادة … ألى آين ؟… يا من باعوا شرفك وعفافك وطهارتك وإبائك ألذي كان … ألى أين ؟… يا من باعوك وقبضوا الثمن البخس ؟.. وهاهم يدمرونك … ويدمرون كل معالمك وكل ما تبقى من أصولك وعظمتك يا مسروق … إلي اين ؟… يا طرابلس المنكوبة … يا مدللة عهد قائدك العظيم … فخامة القائد *** معمر القذافي *** ألى أين ؟… يذهبون بك … ألى الخراب ألى الهلاك إلى بحور الدم … إلى فقد شبابك وفقد ما تبقى لك من كرامة … سلالة النكبة اللعينة المشؤومة وكل مفرزاتها … ألقوا بك في غياهب الفتن ما ظهر منها وما بطن … جعلوك لقمة يتنافسون ويتسابقون كلٌ يريد التهامها وبشراسة … حرقوا قلبك على ابنائك وجعلوك ثكلى وحطموكِ … يا مسكينة … ومازال في جعبتهم المزيد المزيد من التآاااااااااامر عليك وإجحاف حقوقك … الاوغاد باعوك وحقروك … وجلبوا لك كل حثالات العالم الطواغيت راعيي الأرهاب … طرابلس !.. يا جوهرة وقعت بين مخالب المليشيات المتعجرفة المتعطشة للدماء … ماذا جنيتي ؟… وأي ذنب اقترفتِهِ ؟… ذنبك انك كنت مدينة ص..

نجاة علي تكتب: ليبيا الى اين ؟

إلى أين ؟… الوصول … يا وطننا الحبيب المخطوف المنهوب …
إلى اين ؟… يا من فقدت الكرامة والشموخ وعزة النفس والسؤدد …
والسمو والعلا والعلو والسيادة …
ألى آين ؟… يا من باعوا شرفك وعفافك وطهارتك وإبائك ألذي كان …
ألى أين ؟… يا من باعوك وقبضوا الثمن البخس ؟.. وهاهم يدمرونك …
ويدمرون كل معالمك وكل ما تبقى من أصولك وعظمتك يا مسروق …
إلي اين ؟… يا طرابلس المنكوبة … يا مدللة عهد قائدك العظيم …
فخامة القائد *** معمر القذافي ***
ألى أين ؟… يذهبون بك … ألى الخراب ألى الهلاك إلى بحور الدم …
إلى فقد شبابك وفقد ما تبقى لك من كرامة …
سلالة النكبة اللعينة المشؤومة وكل مفرزاتها …
ألقوا بك في غياهب الفتن ما ظهر منها وما بطن …
جعلوك لقمة يتنافسون ويتسابقون كلٌ يريد التهامها وبشراسة …
حرقوا قلبك على ابنائك وجعلوك ثكلى وحطموكِ … يا مسكينة …
ومازال في جعبتهم المزيد المزيد من التآاااااااااامر عليك وإجحاف حقوقك …
الاوغاد باعوك وحقروك … وجلبوا لك كل حثالات العالم الطواغيت راعيي الأرهاب …
طرابلس !.. يا جوهرة وقعت بين مخالب المليشيات المتعجرفة المتعطشة للدماء …
ماذا جنيتي ؟… وأي ذنب اقترفتِهِ ؟… ذنبك انك كنت مدينة صادمة .. وعروس تتخايل
وتتباهى بجمالها وروعتها … وبثوبها الاخضر البراق الجميل … كنت عروس البحر والنهر …
والآن من انت ؟.. ومن تكونين وكيف وصل بك الحال ؟… كان ألله في عونك من هذا الضياع
الذي ابتليتي به أيتها المدينة العريقه الأنيقة التي فقدت كل هذا الجمال والروعة …
وأصبحت في تلال القمامة تغوص وتستحي مما لحق بها من عار ودمار …
لعلنا نري من سيكون مخلصك من هؤلاء المتصارعون على سلبك وإخضاعك تحت رايتهم .. خرقة العار المشؤمة …
الباحثين عن السلطة والجاه والمناصب …
وسيكون فالوطن له أحرار شرفاء لم يرتدوا ولَم يتبدلوا ولم يخونوا لا وطنهم ولا قائدهم الفخر
( معمر القذافي ) وعلى خطاه ودربه سائرون ولن يخذلوه ابداً أبداً ••
وستعلوا راية العز والشرف والنقاء في كل ربوع الوطن الحبيب •••
نجاة علي :::::
Intesar watany ::::

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *