الرئيسية / أخر الاخبار / الرئيس الإيراني: لن نستسلم حتى إذا تعرضنا للقصف
قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده لن تستسلم حتى إذا تعرضت للقصف. وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس، إن بلاده لن تستسلم للضغط الأميركي، ولن تتخلى عن أهدافها حتى إذا تعرضت للقصف، وذلك مع تصاعد التوتر بين طهران والولايات المتحدة. ونقل التلفزيون الإيراني عن روحاني القول، “اليوم نواجه حربا اقتصادية وحربا على معيشة الناس ورفاهيتهم، وهذا الهجوم علينا معقد أكثر من الهجمات السابقة“. وتابع روحاني “ويجب على العدوان أن يفهم أننا لن نيأس أو نفقد الأمل، ولو قاموا بقصف أراضينا.. وعدنا لتقديم الشهداء والجرحى والمقعدين فلن نتخلى عن استقلالنا وعزتنا”. وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أرسلت واشنطن المزيد من القوات وحاملة طائرات وقاذفات قنابل بي-52 وصواريخ باتريوت إلى الشرق الأوسط في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون أمريكيون إنه تهديدات إيرانية لقوات واشنطن ومصالحها في المنطقة. وقال مسؤولان أمريكيان أمس الأربعاء إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تدرس طلبا من الجيش لإرسال نحو 5000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط. ورغم هذه الضغوط، أكد كيوان خسروي المتحدث باسم المجلس ال..

الرئيس الإيراني: لن نستسلم حتى إذا تعرضنا للقصف

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده لن تستسلم حتى إذا تعرضت للقصف.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس، إن بلاده لن تستسلم للضغط الأميركي، ولن تتخلى عن أهدافها حتى إذا تعرضت للقصف، وذلك مع تصاعد التوتر بين طهران والولايات المتحدة.

ونقل التلفزيون الإيراني عن روحاني القول، “اليوم نواجه حربا اقتصادية وحربا على معيشة الناس ورفاهيتهم، وهذا الهجوم علينا معقد أكثر من الهجمات السابقة“.

وتابع روحاني

“ويجب على العدوان أن يفهم أننا لن نيأس أو نفقد الأمل، ولو قاموا بقصف أراضينا.. وعدنا لتقديم الشهداء والجرحى والمقعدين فلن نتخلى عن استقلالنا وعزتنا”.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أرسلت واشنطن المزيد من القوات وحاملة طائرات وقاذفات قنابل بي-52 وصواريخ باتريوت إلى الشرق الأوسط في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون أمريكيون إنه تهديدات إيرانية لقوات واشنطن ومصالحها في المنطقة.

وقال مسؤولان أمريكيان أمس الأربعاء إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) تدرس طلبا من الجيش لإرسال نحو 5000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

ورغم هذه الضغوط، أكد كيوان خسروي المتحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني اليوم الخميس مجددا أنه لن تجرى مفاوضات مع واشنطن.

وقال إن مسؤولين من عدد من الدول زاروا إيران في الآونة الأخيرة “معظمهم يمثلون الولايات المتحدة”، لكن رسالة إيران لهم كانت حازمة.

وأضاف “دون استثناء، تلقوا رسالة عن صلابة ومقاومة الأمة الإيرانية”.

ونقلت وكالة فارس عن قائد كبير في الحرس الثوري الإيراني اليوم الخميس قوله إن المواجهة بين إيران والولايات المتحدة هي “صراع إرادات” مشيرا إلى أن أي “مغامرة” من الأعداء ستواجه برد ساحق.

وقال المصدر الدبلوماسي الألماني “الموقف في الخليج والمنطقة والوضع المتعلق باتفاق فيينا النووي خطير للغاية. هناك خطر حقيقي من حدوث تصعيد… في الموقف، الحوار مهم جدا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *