الرئيسية / أخر الاخبار / دعاء التشهد والصلاة الإبراهيمية والصيغة الصحيحة لهما في الصلاة

دعاء التشهد والصلاة الإبراهيمية والصيغة الصحيحة لهما في الصلاة

دعاء التشهد والصلاة الإبراهيمية

دعاء التشهد والصلاة الإبراهيمية هما ركن من أركان الصلاة ولا تصح الصلاة بدونهما، فإذا نسي الفرد أي منهما كان عليه أن يسجد سجود السهو حتى لا تبطل صلاته، ويتم قراءة دعاء التشهد في موضعين بالصلاة في الصلوات التي تزيد عن ركعتين، بينما تقال الصلاة الإبراهيمية مرة واحدة فقط، ودعاء التشهد هو ذلك الحوار الذي دار بين نبي الله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم والملائكة في رحلة المعراج إلى السماء، ولذلك تكريماً لهذه الرحلة العظيمة كان من الواجب أن يذكرها المسلم في كل صلاة، في هذا المقال ننقل لكم الصيغة الكاملة لدعاء التشهد والصلاة الإبراهيمية.

دعاء التشهد والصلاة الإبراهيمية

الصيغة الصحيحة لدعاء التشهد والصلاة الإبراهيمية هي أن يقول المسلم:

متى نقول دعاء التشهد في الصلاة؟

هناك موضعين لقراءة التحيات أو دعاء التشهد الأول وأيضاً دعاء التشهد الأخير في الصلاة، وهما كما يلي:

” “التحيات لله، والصلوات، والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ،أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم ، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم، وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته،كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد”.

دعاء التشهد الأول

ويتم قراءة التحيات فقط أو التشهد فقط دون ذكر الصلاة الإبراهيمية، وهذا الدعاء يكون في نهاية الركعة الثانية في الصلوات التي تزيد عن ركعتين مثل صلاة الظهر والعصر والمغرب والنوافل فوق ركعتين.

دعاء التشهد الأخير

وموضعه في نهاية كل صلاة أياً كان عدد ركعاتها ويقوم المسلم وقتها بقراءة التحيات كاملة والتشهد في الصلاة شاملاً الصلاة الإبراهيمية على سيدنا محمد.

التشهد عند المالكية

تختلف صيغة التشهد في المذهب المالكي عن باقي المذاهب الأربعة، وهي تحمل لفظ التحيات الزاكيات لله بدلاً من التحيات لله والصلوات والطيبات، فهو اختلاف طفيف في المعنى.

الدعاء بعد التشهد الأخير

من السنن النبوية الشريفة أن يدعو الشخص بأي دعاء بعد الإنتهاء من التشهد الأخير ويدعو لنفسه ولأهلة وذريته والمسلمين، ومن أبرز الأدعية التي وردت في ذلك الموضع هو دعاء:

“اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”

← إقرأ أيضاً:

المصدر: نجوم مصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *