أرشيف يوم: 2 يوليو، 2019

اما زلت تذهبين إلى النوم وحدك …بقلم : هيثم الأمين

أمازلت تذهبين إلى النوم وحدك لتنامي، بكلّ حزنك، على صدر أرقك و هل مازلت ترتّلين عريك على عيون المرايا الخامدة اللهفة لتقبيلك و ضمّك؟!! أنا، و لأسباب صحيّة، صرت أذهب إلى النوم رفقة وسادتين و أبوح بكلّ عريي لفراشة عالقة في عشّ الدبابيرالذي في رأسي. هل تعلمين؟ لقد قتلت، في أحلامي، كلّ الرجال الذين أعرفهم و في أحلامي تزوجتُ كلّ نسائهم الحزيناتْ فقط لأتمكنّ من رمي عشّ الدبابير خارج رأسي و لأحرّر الفراشة فتبتلّ أصابعي بقصائد تذكركِ.

أكمل القراءة »

إلى إحداهنّ..بقلم/ صفاء يونس..ليبيا

إلى إحداهنّ .. سلامٌ على قلبكِ الدافئِ المعتُوه وبعد … لا أٌخفي عنكِ أرَقي وحزنِي عليكِ ، يجب أن تعلمِي أن طيبتِكِ البآذخة تسمّى (عَته) ، حين تصلين عزيزتِي إلى الدرجة التي تُستغلّين فيها من رجلٍ ، ويستصغرُ عقلكِ ، و يجعلكِ دفئاً بديلاً في وقت فراغهِ ، وقلباً لاهجاً ، مصغياً ، منتظراً إلى حين إنتهاء شهواتِه ؛ لا يستحقُك ولا يستحقُ كلّ هذه التضحية ! تمرّدي وانفضِي غبار الخوفِ عنكِ ، كفاكِ حماقةً وظنّاً منك بأنكِ تعيشينَ شيئاً اسمه “الحبّ” ! مايُبنَى على مشاعرٍ زائفة لا يُسمّى إلا خداعاً ، وتصديقكِ لها يا خليلةً ؛ ما هو إلاّ “حماقة” . ________ *نبذة عن الكاتبة: صفاء يونس عامر 1995 كاتبة وشاعرة من طرابلس ليبيا بكالريوس اقتصاد وعلوم سياسية/ تخطيط مسؤولة قسم التسويق في شركة استثمار عقاري.

أكمل القراءة »

إيقاع..قصة قصيرة جداً..بقلم / أحمد يوسف عقيلة

إيـــــقـــــــــاع قصة قصيرة جداً. … عجوز بوشم غابر تخطو ببطء منحنية فوق عكّازها.. تقف مطوّلاً وهي تنظر إلى البنات يتقافزن فوق الحبل.. صراخ.. ضحكات.. شعر يتطاير.. وأرجل تخبط الأرض.. تتنهد العجوز.. وفي قدميها ارتعاشة خفيّة مع إيقاع الحبل. *** (2019)

أكمل القراءة »

كلهم يسكنون قلبي…..شعر مياده المبارك

كلهم يسكنون قلبي الورود التي ما برحت تقاوم القيظ شدو العصافير الذي يتعمد ايقاظي فجرا كساعة (بك بن) بائع الكتب المنهك وهو يرتب في سريرته حكاية سلطانه الجائر الذي خذل جيبه ببعض قروش الروايات التي لم يسعفني الوقت اكمالها وتمنيت سرا عند منتصفها ان اجد لها نهاية بديلة تسعدني القصائد التي استوقفتني وما زلت ابحث عن سحر كلماتها المؤثرة علي وانا ككل صباح افتح مزلاج الباب حال سماعي مواء قطتنا الصغيرة المهجنة التي تطالبني نظراتها الناعسة بوجبة صباحية دسمة كي تشد ازرها وهي تروم السير في شوارع مدينتنا الحزينة التي مسحتها احذية الشهداء ذات يوم

أكمل القراءة »

من مذكرات فيدل كاسترو: القذافي ودرس الإشتراكية

من مذكرات فيديل كاسترو …. ” كنت اتأهب لمقابلته وكلى شوق وفرح لكسب شاب يقود ثورة في موقع جغرافي هام جدا من العالم ، علمت إن طرده للأميركان من بلاده كانت من أولويات حكمه ، أيقنت عندها إنه يكره الغبن والظلم والأستغلال ، وتأكدت إن به من المقومات مايجعله ينظم إلى معسكر البروليتاريا المضاد للبرجوازية العالمية ، وعزمت عندها أن أكتب ورقة صغيرة أختصر فيها درس ( الأشتراكية ) في بضع كلمات ، حرصا على هذا الشاب اليافع وضمانا لعدم إنبهاره بنتائج السلطة وإنغماسه في سلوكيات البرجوازية ، عند مقابلتي له ولأول مرة واجهني بأبتسامة عريضة شعرت من خلالها بأطمئنان يؤهلني لكسب الرجل إلى صفنا ، وبادلني التحية قائلا ( مرحبا بالصديق الأشتراكي الجديد ) !! ، تعجبت من ذلك وعرفت إنني أقترب من هدفي ، كنت أعتقد ذلك على أقل تقدير ، ولم يكن في مخيلتي إننى سأكون أنا الهدف لهذا الشاب في مقتبل عمره ، فقد دعاني إلى جلسة سمر في عمق الصحراء الليبية وكانت جلستنا على الرمال ، وباشرني القول ” إنكم في مقدمة الصف المواجه للأمبيريالية العالمية وينبغي عليكم أن تعوا إنكم في فوهة المذفع وبالتالي نحن سنحرص عليكم وندعمكم حتى تستطيعون ال..

أكمل القراءة »

أنا المنذور للعتمة……شعر حسني الأتلاتي

برغم النور في قلبي وفي كفي شمس لا يراها الآخرون سأزرع مثلما الفلاح أغنيتي وأرويها بنار لا ولن استمطر الغيم الكثيف البخل مصريا سأنحت في جرانيت الزمان الفج تمثالي وأعلم .. سوف يسرقه الرعاة الغاصبون وسينسبون لربهم هذا النهار وسيمسحون اسمي بأزميل الجحود وسيدركون….؟ لا يدركون بأن روحي في الجرانيت استقرت أعلنتني سيدا للحزن ربان النشيد أنا المصري جئت فالتزموا الحياد أو فلتصمتوا يا أيها المستعمرون !

أكمل القراءة »

ضاق العراء ……شعر فاضل الرضي

ضاق العراء بهم وأمسى مُفْزَعَا وتجاوزت بهمو الأماني بُلْقُعَا رفقاً فإني والحنين مواجعٌ والشعب ناظرُ من يصدّ ويمنعا أبلغتهم أن الهوى في تلِّهم سكر الملوك وحاز مواضعا وكأنّهم لا يعلمون بما جرى وكأنّهم في غيّهم بهْمٌ معا يا صاح في الحسبان ما نعتاده مهما سألْتَ حكومةً فتمتّعَا يا لائمي ما أنت إلا مطبقٌ جهل المركّب زاد فيك توسّعا إني أرى ما في الحكومة أعظمٌ شبهَ الذي جعل الهوا مستودعا

أكمل القراءة »

ديكتاتورية الذكريات…….شعر بهية مولاي سعيد

من خلف ستار الليل تتعرى الذكريات تتراقص على انغام الحنين على بساط السهر تمدد جسدها المثير لا رحمة لا عفو تنقض كلبوءة نهشها الجوع على وعي تحرر من واقع يوجعه ليلقى الملاذ بين نهديها يرتشف قطرات ذكرى اول قبلة بللت شفتيه المتعطشة للرضاب

أكمل القراءة »

فقر ابونا ما لينا حظ….شعر سليمان البارودي

بدون حزام الوسط سايب و احنا فينا العاده هز (1) و اللي فرق النوايب (2) جابلي نايبي من ملز (3) انتي عوره و سايبه ندرك الغلابه شبعو جز (4) الهبر ورث الديابه ما احنا ياما كلنا وز جانا يوم يطلع علينا بط بط و نعمي طز (5) حجرك المفرود لغيرنا وحشو رمانك و عز (6) ملكومين و صوتنا رايح عطشانين و وحمنا كنز احنا مش معمول حسابنا فقر ابونا ما لينا حظ كل يوم رابطين عيونا شحاتين والحسنه قمز طول ما عايفه الدخر فينا (7) طنشينا اخرنا غمز و انتي دايره تلمي مهرك اوعي ضهرك يبقي غرز ارمي حبل الود تلقي فوق ترابك الف رمز دمهم موهوب عشانك و فميدانك لسه شرز اوعي تاني تهزي وسطك احنا فيكي لبن ب ارز عايزه ايه من قلب حبك استكفا من ودانها خبز (8) بنالها م الطين قصر عالي و الزمن بلاه ب عجز ف اسمحيلي اهتم مشاعرك و ابقي شاعرك صب فذ يمكن الايام تفرفش تبتسم و هات يا بز (9) …………………… معاني المفردات باللهجه الدارجه …………….. (1)هز تعني الرقص (2)النوايب جمع نايب و هو نصيب الفرد من سيد الطعام من الزفر لحمه او فراخ و ما شابه (3) ملز قدر كان يصنع من الفخارقديما طعامه ذو فائده وطعم شهي و صحي متسع من الاسفل و ضيق من الاعلي وله ودنين ..

أكمل القراءة »

ارتحالات ……شعر ديانا مريم

من أي روض قطفت النور ؟! من أين أتيت ؟؟ من ذا الذي وقف بدربي وغير اتجاه الريح ؟! هي أسئلة تراود الروح .. وكلمات تعانق المدى في رحاب المجهول زفرات تعانق صحو الجفون ياموعدا في ثغر الريح نهفو إليه !! على ذاك الشاطئ والبحر المسافر إلى عينيك .. انتظرني ..فألحاني لم تبدأ بعد !! والأغنيات تراقصت على أمواج الصبر في جعبة الأيام سجلت حضورك أغنية الموانئ قبل الشفق الذي نفاه الغروب توقف الزمن .. لأعود من جديد بداية سطر لا تسلني عن اسمي فالبحر واسع خبأ الدرر .. مازال يحمل حكاياتي .. والسفر لم ينته على أنغام أغنية إلى الموانئ حملها الموج !!!.

أكمل القراءة »