أرشيف يوم: 17 يوليو، 2019

 ليل خارج الزمن… شعر أكرم صالح الحسين

ليل خارج الزمن هذا الليل.. ينمو بغزارة يتكاثر كسرخس مجنون يمتد و يمتد يعربش فوق صدري المتعب كجدار وحيد في صحراء../ هذا الليل.. بكل مايحمله من نجوم وأرق أحلام طاعنة بالتساؤل تفيض كسيل من الذكريات تغرق أدق التفاصيل تفاصيل وجهي الذي يتنفس الحزن../ لم أخبرك بعد وأنت صوتي الذي يساقط كدمية مهشمة بين يدي طفل شرس يمزق أثوابها المزركشة بأزهار ملونة../ لم أخبرك بعد بكمية الحنين الذي يتلبسني ويرقص فوق صدري كهندي تتطاير النار أمام عينيه يرقص يغني ويمجد الإحتراق../ هذا الليل.. عميق جدا موغل بالشتات يحفر أخدودا بين أصابعي وهي تعد القصائد البليدة وجبة شهية للحزن../ كيف سأخبرك عن الفقد ؟ عن أسراري الصغيرة الكثيرة أوراقي البيضاء وهي تحملق بالأقلام تخاف خربشاتي وطعنات حروفي الخائفة../ مرتبك هذا الليل خائف من فجر يأتي بنوم طويل يبدد كل الأشياء ويمضي تاركا خلفه الكثير من الصدى وعيناي التي تحدق في الفراغ..

أكمل القراءة »

طيب الشعر……شعر نجاة سعيد هاشمي

نَثَرْتُكَ بالقَصــــيدِ شذا حـــروف تناثرَ عِطْـــرُها وَقـــتَ التَّـــمـني وما عمــري بدونِـــكَ يا فـــؤادي سوىٰ عيْــش بلا طَـــربِ ولــحْن أَنا فـــيكَ الــتَّمنــي والـــتَّــرجي وإِنَّـــكَ لي مُـبـــاركـــــةٌ لظَــــني فيا أُنْسي وطـــيبَ الشِـــعْـرِ إنّي أُحِـــبُّكَ كالقصـــيدِ بكُـــلِّ حُسن رويًّ نونــــهُ نــــــورٌ و عِــــشْـــقٌ ونظـــمٌ لا يُــــقابــلُــهُ التَّــــــجني َ َتقـــبَّـــلـــني كــما إني فــــــإني بدونكَ قد يجــافينـي الـتَّـَغــني وكُنْ لي ِمعطــفــا ألـقاهُ شوقــاً فبعضُ الشَّـوقِ مرتـعُه الــتـــأنـي ولا تحصر خـــيالك في حضوري فإني في غـــيابـــك فـــي تدني ّ أيا كــــــلَّ الأمــاني باخْتِـــصــار ٍ ولا شـــــيء يــــراوِدُ للتَّـــسَنــي ولا عنــــدي مـن الأحــــلامِ نِــــدٌّ سوىٰ قلــــــب يعانـقُــهُ الـتَّبـــني

أكمل القراءة »

وضاح آل دخيل يكتب ….لا تحچي ! شوكت أحچي ؟

أدرك خطورة هذا المقال لأنه غير مسموح به ومحرم عند فئة كبيرة من الشعب العراقي و اصبح قول الحق اجرام •الباب الأول “تعددت الأسباب والموت واحده” الكاتب والشاعر الحقيقي يا سادتي الموقف يأمر قلمه حيث تجده اليوم يمدح شخص وغداً يذمه هم يصححان مسار قوم ويشترط لا ينتميان إلى حزب من هذه وتلك الأحزاب حتى يتجنبان العواطف ! كنتُ وربما أنتم أيضا لازلتم مع مشروع الإصلاح منذ أكثر من أربعة سنة والسيد مقتدى الصدر طرح نفسه ” راعي الإصلاح ” ولكن أنا لم أجد ذلك الإصلاح إلا في صفوف اتباعه حيث نجد احد اتباع الصدر حميد الغزي كان يشغل منصب رئيس مجلس محافظة ذي قار و في زمنه هي نفسها ذي قار مدينة عتيقة مهدمة أنا وأهل ذي قار لا نعرف فكر وجهود الغزي الذي ابهر به رئيس الوزراء حتى يكرمه أميناً لمجلس الوزراء هذا في زمن الإصلاح اعتقد كان مشروع إفساح طريق إلى اتباعه داخل الدولة و لهم درجات وظيفية خاصة نعم هذا المزاح عفواً الإصلاح ربما البعض منهم يُسألون الكاتب لماذا متحمس و لم يتحدث عن حكومة عادل عبد المهدي العقيمة ؟ يقول الكاتب حكومة عبد المهدي تمت بموافقة مراجع الشيعيةِ والسنيةِ والكرديةِ و جميع هؤلاء هم شركاء بما ح..

أكمل القراءة »

علي الزنم يكتب …في ذكرى الديمقراطيه ومؤسسها

في ذكرى الديمقراطيه ومؤسسها الزعيم الراحل الشهيد علي عبدالله صالح كان وسيضل حيا في قلوبنا ووجداننا كيف لا وهو القائد والمؤسس لبنا يمن ديمقراطي موحد الأرض والأنسان اليمني وما الذكرى 41 لتولي المقدم علي عبدالله صالح مقاليد الأمور في البلاد في 17من يوليو 1978م إلا نقطة الأنطلاق نحو مرحلة جديده أنهاء ما قبلها من حروب وإنقلابات وصراعات داميه وحاول الزعيم الراحل أحداث تحول حقيقي في حياة الأنسان اليمني وبذل مابوسعه حتى تحقق الشئ الكثير وهي مرحلة مهمه أن نقف ونقول بأن التأريخ هو صاحب الكلمة ليقول ما له وما عليه وهو البشر الذي يخطأ ويصيب وبالتالي نحن ننظر لعهد الرئيس صالح هو العهد الذهبي الذي عشناه في تفاصيل كثيره من حياتنا جلها في الجانب الأيجابي الذي سيضل بالنسبة لنا مبعث فخر وأعتزاز وقاد تحول حقيقي أفضى إلى تنميه وأستقرار ونفط وزراعه وتعليم وصحه وصولا إلى الأنجاز الأبرز في حياة الشعب اليمني وهو منجز الوحده والمسيرة الديمقراطية. نعم علي عبدالله صالح تأريخ و17 يوليو عنوان ذلك التأريخ وبدايته التي جعلت من الرجل أستثنائي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى قد يتفق معنا البعض أو يختلف نحترم كل وجهات النظ..

أكمل القراءة »

الوسيلة…….شعر سهل بن عبد الكريم

٠كنتُ الوسيلةُ كي تعيشَ حياتها علمتها لغةَ التمردِ دائما هدهدتها فتلاعبتْ بمشاعري جفَّ الحنينُ بروحها بطلتْ صلاةُ الأبجديةِ في سطورِ دفاتري ونزفتُ حبري أسودا رحلَ الخيالُ مقيَّدا ما عادَ طيفٌ يستكينُ بخاطري أنا كنتُ أقرأُ وجهها شعرًا أشمُّ عبيرها سحرًا وأمنحها أرقَّ أزاهري أنا لم أكنْ قيدًا لها لو أنَّ بي كفرا لقلتُ خلقتها كنتُ احتواءً .. كنتُ اخفي ظاهري كانتْ تريقُ دماءَ أشواقي وتنزفني وكنتُ أظنها فهمتْ جنونَ الشاعرِ كانتْ تغربلني.. وتهزمُ ذكرياتي ثم تتركني أحاولُ أنْ أفسرَ كيفَ بُحَّ اليومَ صوتُ الطائرِ كانتْ كحرباءٍ لها سبعون لونًا صدّقوني كنتُ أحيانا أحبُّ غرورَها وأقولُ شعرًا للجنونِ الثائرِ كانتْ وكنتُ وكانَ حبٌّ بيننا لكنه أضحى هباءً في مساءٍ ماطرِ كانتْ ولكنْ لم أكنْ أنا توبةً كبرى لقلبٍ كافرِ

أكمل القراءة »

قَطَائِفٌ مِنْ قَوْسِ قَزَحْ ……شعر محمد خالد النبالي

دُخُوْلَاً فِي مَوَاقِيْتِ الخُفُوْتِ أرَدْتُ قِرَاءَةَ القَوْسِ المُقِيْتِ يُمُرُّ وَنَحْنُ لَوْنٌ في انْحَناءٍ بِقَبْوٍ قَدْ أطَلَّ عَلَى القُنُوْتِ أُحَاوِلُ فَهْمَنَا مِنْ غَيْرِ لَوْنِ أرَانَا قَدْ وَلَجْنَا في الخُفُوْتِ ******* جَمِيْلٌ أنْ يُمَيِّزَنَا اخْتِلافُ يَلُوْحُ عَلَى تَبَاعُدِنَا الطَّوَافُ فَتَحْصُدُنَا الحُرُوْبُ لِنَلْتَقِيْنَا جُمُوْعَاً في مَحَبَّتِهِمْ خِفَافُ أرَى فِي القَوْسِ مَا لا أرْتَجِيِهِ وَمَا نَرْضَى وهَا نَحْنُ نَخَافُ هُرُوْبَاً مِنْ مَوَاقِيْتِ التَّجَلِّي بِحِكْمَةِ شَاعِرٍ فِي القَوْسِ قَبْلِي سَأكْتُبُ في سَوَادِ القَوْسِ خَطَّاً بِحِبْرٍ أسْوَدٍ وَبِدُوْنِ قَوْلِي وَفِي الكَلِمَاتِ حَرْفَانُ اسْتَدَارَا لِيَكْمُلَ فِي انْحِنَاءَاتِي التَّدَلِّي ************* يَغِيْبُ القَوْسُ فِي الَّلاشَئَ حَتَّى نَظُنُّ بِأنَّهُ عُذْرٌ لِغَائِبْ عَنِ البَذْلِ الذِي قَدْ كَانَ مِنْهُ وَبَعْدَ تَألُّقٍ أبْدَى العَجَائِبْ وَنَحْنُ رَمِيَّةٌ وَالسَّهْمُ مِنَّا بِأيِّ تَوَسُّلٍ تَرْضَى التَّرَائِبْ

أكمل القراءة »

كحال شاعر ……شعر هناء الغنيمي

كحال شاعر يئن من فراغ جوفه يأخذ شهيقا يشبه صفير القطار في بلدة تتمتع باستقرار مائل و حسن أحوال الطقس الذي يخدر الهواء بسنتيمترات من الليدوكايين ظل يثبت كيف أن الفراغ يصنع حفرة عميقة يربي فيها أرواحا تآكلت بفعل انقضاء شهوة الكتابة و في مثل هذه الأحوال لن أعدك بمزيد من الهبوط بالأمس كنت غيمة تظلل حقل رماني شالك الوردي يضئ الطريق لحكايات المساء وأنا بقيت أراقب الليل من ثقب زرعته داخل حجر حركته سريعة يتهاوى هنا و هناك لا كما يراه الشعراء في الحديقة التي ملأناها بالغناء تنفلت القصائد في حيرة تبحث عن خريف تفتح شباكهها لزقزقات العصافير المهاجرة كقطرة ندى تنسلخ الآن من جسدك تبحث عن فراشة تحدث الأزمان عني

أكمل القراءة »

يا الله …شعر روضه بوسليمي

أراك أعظم من أن يغضبك خواء وطابي من رغيف الحكمة ، بعد عقود من الحرث و البذر ، وبعد مواسم الحصاد القائظة . يا اللله … جلدت نفسي أيّما جلد لأكون من الصّالحين ، نازلت اللّيل ، سابقت الفجر، راوغت الهجير والنوايا المبيتة وسوء الظن المتربص بنقاء فطرتي من المكائد الادمية … أبدا لم ارتق الى صفوف الأولين / أغلب خلقك يا الله .. يشتدّ عودهم وييتعلّمون السّير في الآجال المعلومة … وينبت الوقار حولهم … و أنا يا الله … تأبى عيني التمرّد على السّراب ولايتعفف ظهري عن هجر حمله … — ماذا لو عرضت ما بقي مني على قارعة الموت…؟! فالموت وحده من لا يختار المسافرين في قطاره ، يكفي أن اقف في المحطة الباردة وأخفي جثث افكاري المثقلة بالهزائم وما ان تصمّ اذاني الصّافرة حتى ينتهي الامر لتبدا رحلة اخرى نعرف تفاصيلها الموغلة في المجهول

أكمل القراءة »

كما لو كانت أنا يا أمي……شعر بدريه محمد الناصر

أعلم أنك مشغول جدا بأمور تافهة لا تعني شيئا بينما أنا في غرفة الأنتظار أحدق في الصورة تماما عداها تكتكات على الحائط تربكني مثل كل مرة أحزم خيبتي تنبهني المرآة للبنت التي دخلت آاه إنها تشبهني كما لو كانت أنا إنها أنا يا أمي تبتسم في وجهي أقف أمام المرآة, أنكش شعري, وأمسح أحمر الشفاة ثم أعاود فرقعة أصابعي من جديد وأغني بصوت الست (كلموني تاني عنك) أعيد المحاولة ثانية, أكررها مرات عدة غير أنني أسقط على السرير …………… كل شيء بارد هنا لا أثر لحياة مقبض الباب , الملاية التي على السرير رائحة الفراغ تملأ قلبي جسدي هناك يركض, يركض في كل الاتجاهات لا شيء سوى الريح في الخارج تصفع مؤخرات النوافذ وأنت لا تزال تفكر بهمومك الصغيرات ……………. هاتفك يرن وأنت مشغول جدا لا أحد يرد ربما لديك ماهو أهم العشاء الدسم وأحذيتها بالكعب العالي, كل هذا أفقدك المرونة في الكلام والكثير من الدموع لم يعد يعني لك شيئا لهذا أحتاج المزيد من الوقت, لأنظف المرآة , وذاكرتي منك ثم لابأس لو ركضت, بقدمين شققهما ليلك اللعين بدلا عن التفكير بنعومة الأظافر سأكون قد تخلصت منك تماما, في ظرف أجمل وأسمي ذلك ميلادا وحياة أكثر مرونة من, جسد..

أكمل القراءة »

مدير مكتب ميركل يكشف المستوى الصحي للمستشارة وقدرتها على الاستمرار بمنصبها

أعلن مدير مكتب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الأربعاء، أنها بصحة جيدة وسوف تكمل مدتها في منصب المستشارة حتى نهايتها في عام 2021. نقلت وكالة “رويترز” عن هيلغي براون، مدير مكتب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قوله اليوم الأربعاء إنها بصحة جيدة وسوف تكمل مدتها في منصب المستشارة حتى نهايتها في عام 2021 على رأس الائتلاف الحاكم الذي يضم الحزب الديمقراطي الاشتراكي. وكانت المستشارة الألمانية ميركل، التي بلغت من العمر اليوم 65 عاما مرت بعدة نوبات ارتعاشخلال مناسبات ولقاءات رسمية عامة على مدى الأسابيع الماضية، مما أثار تساؤلات حول صحتها رغم تأكيدها أنها “بصحة جيدة”. ولفت براون إلى أن ميركل ترشحت لفترة رابعة بهدف استكمال هذه الفترة. وقال في مقابلة تلفزيونية “هي بصحة جيدة”. وأضاف “قطعا” هي لائقة لاستكمال فترتها التي تنتهي بانتخابات اتحادية في أكتوبر/ تشرين الأول 2021. وقال براون “لقد خاضت الانتخابات كي تبقى في المنصب أربعة أعوام والمهام التي أمامنا تجعل من الضرورة أن تستكمل فترتها”. وحول التساؤلات ما إذا كان الحزب الديمقراطي الاشتراكي سينسحب من الائتلاف الحاكم، توقع براون استمرار ا..

أكمل القراءة »