الرئيسية / أخر الاخبار / الحوثيون يوقعون خسائر بقوات يمنية هاجمت مواقعها في عسير
أعلنت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، اليوم السبت، مقتل وإصابة عشرات من الجنود اليمنيين بإحباط هجوم في قطاع عسير جنوب غربي السعودية. وأفاد المركز الإعلامي للجماعة، على “تويتر”، بأن قوات يمنية شنت هجوما باتجاه مواقعها في الربوعة بعسير، وتمكن مسلحو الجماعة من صد الهجوم وتكبيد المهاجيم عشرات القتلة والجرحى. في السياق، شن مقاتلو الجماعة عملية إغارة على مواقع يتمركز فيها عسكريين يمنيين في مجازة بالقطاع ذاته، ألحقت خسائر بشرية ومادية في صفوف حاميتها، حسب إعلام “أنصار الله“. وتقود السعودية تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية ينفذ، منذ 26 آذار/ مارس 2015، عمليات لدعم قوات الجيش اليمني الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة “أنصار الله” في كانون الثاني/ يناير من العام ذاته. وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية.

الحوثيون يوقعون خسائر بقوات يمنية هاجمت مواقعها في عسير

أعلنت جماعة أنصار الله “الحوثيين”، اليوم السبت، مقتل وإصابة عشرات من الجنود اليمنيين بإحباط هجوم في قطاع عسير جنوب غربي السعودية.

وأفاد المركز الإعلامي للجماعة، على “تويتر”، بأن قوات يمنية شنت هجوما باتجاه مواقعها في الربوعة بعسير، وتمكن مسلحو الجماعة من صد الهجوم وتكبيد المهاجيم عشرات القتلة والجرحى.

في السياق، شن مقاتلو الجماعة عملية إغارة على مواقع يتمركز فيها عسكريين يمنيين في مجازة بالقطاع ذاته، ألحقت خسائر بشرية ومادية في صفوف حاميتها، حسب إعلام “أنصار الله“.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية ينفذ، منذ 26 آذار/ مارس 2015، عمليات لدعم قوات الجيش اليمني الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة “أنصار الله” في كانون الثاني/ يناير من العام ذاته.

وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *