أرشيف يوم: 2 سبتمبر، 2019

تحت هذه السماء .. بقلم أكرم صالح الحسين

يكفيني أنك تحت هذه السماء فقد أتنفس بعض هواء تغلغل بين خصلات شعرك قد أرى طيرا مر بالقرب منك أو نحلة شاركت رفيقاتها برحيق جمعته من حدائقك.. يكفيني أن يصل إليك صوتي وحشرجة روحي وهي تلفظ بضع نوتات من موسيقا صوتك.. يكفيني أن أحلل إسمك وأعزف صمتك وأرتب الكلمات علها تزرع غيمة ترقص لك كلما داهمك الحزن.. يكفيني أن أراقب حالاتك إنفعالاتك شتائمك أقرأ ردودك وتلك الوجوه الصغيرة التي ترقص فرحة وهي تسافر بلمسة أصابعك .. يكفيني القليل القليل جدا كأن أشعر بأحرف إسمي وهي تصير آلهة عندما تنطقين بها ../

أكمل القراءة »

اعتراف بين يدي الله .. بقلم سالم مهيم – اليمن

يا إلهي… سأضع قلبي بين يدي قلبي المعفر بالهفوات والهزائم المثقوب بالقلق الذي لا يهدأ والإنكسارات التي لا يلتفت لها أحد هاهو بين يدي عارياً أمامك تنخره المخاوف وتنهكه سنون القحط وتسوسه الظنون وتعركه رحى الحرب لا يستطيع السير في ركاب الخراب لأنه أصبح أكثر خبرة به لأنه أضحى خربا ينعب البوم بين دهاليزه المعتمة لذلك لم يعد يحتمل مزيدا من الخراب، سأنثر أوراقي المليئة بالسواد والتجارب التي لا تعرف سوى الإخفاق، والخطى التي لم تهتد لطريق..، عبر السنين التي ذهبت هباء، والأحلام التي لم تحاول قط، مغادرة سرير النوم، والأفكار التي لم تهجر عوالم الضباب، إلى عالم النور، والنوافذ المفتوحة ،إنه استمرأ الغيبوبة، والإرتهان لللاجدوى، والإستكانة للقنوط، والعيش في دهاليز الموات، لا أريد أن أعيش في زنازين الماضي، ولا في سرابيات الأفق المجهول، لست مع… ولا ضد…. !! أريد أن أكون… أو لا أكون!! وتلك هي المشكلة…! لن أصغي بعد اليوم إلى هواة المغامرات الذين لا يملكون البصيرة أو البصر…!! ولا يعرفون دربا سوى ما يقود إليهم…! أين أنت أيتها الشجاعة….!! كم أفتقدك…! هل أستطيع العثور عليك ذات يوم ..

أكمل القراءة »

العشق الأخضر

قصيده للشاعر السعودي : ماجد الجهني ******* في درب عشقك يا حبيبي أكبُرُ ‏وأقوم من ولهي عليك وأسهرُ ‏وأراك في سفري محطة قبلتي ‏مهما انتحيتُ فإنّ ذكرك يحضرُ ‏إنّي رأيتُك في الحياة منارةً ‏وهجرتُ غيرك إنّ غيرك يُهجرُ ‏إنّي وإنْ عالجت فيك صبابتي ‏(وتوهّم الواشون أنّي أقصِرُ) ‏فلسوف تبقى موطني نبع الهوى ‏وفؤاد مدنفك المتيم أخضرُ نُعمى من الله اصطفاك بفضلِهِ لتميس في ثوب الجلالِ وتُزهرُ يهفو إليك المعجبون فناطِقٌ يُثني عليك وخاشِعٌ يستمطرُ من حولك الأوطانُ أعتمَ ليلُها ولأنتَ بين العالمين المقمِرُ ولأنتَ بين العالمين منائرٌ تعلو على هام العِداةِ وتظهرُ من نبعِ مكةَ نبعُنا يسقي الورى وبسنّةِ الهادي نُعانُ ونُنصرُ في برد عيشِك يستظِلُّ مُشرّدٌ إمّا تنهّشه الشقاءُ الأغبرُ في ظلِّ من رفعوا شريعة أحمدٍ آلُ السعودِ وفضلُهم لا يُنكرُ مَنْ أنقذوا وطنَ السلام من اللظى لمّا استوى جمعُ الصفوفِ وكبّروا حتى أفاقَ السعدُ حول ديارِنا جاء المليكُ وجندُهُ لا تُقهرُ صقرُ الجزيرةِ جاء يُنقذُ أمّةً لُطم الظلامُ وحان صُبحٌ مُسفرُ نادى المُؤذنُ في الرياضِ وأشرقتْ شمسُ الحقيقةِ فاس..

أكمل القراءة »

ادخل معي بحر قافيتي ……شعر حنان عبد اللطيف

ادخل معي بحر قافيتي وشاركني في رحلة المغيب مُتعبةٌ أنا إلى الحد الذي ينام فيه الجرح ابداً ولايستفيق !! للصباح في عمرنا لون واحد هو لون الشروق وللنهار والمساء ألف لون تغتالنا المسافة !! يسحقنا الصمت !! ومابين المسافة والصمت نصارع الزمن… نضيع برداء كلمة قد تكون أكبر من احلامنا وقد تكون احلامنا تحتاج إلى ألف كلمة للعبور بأمان في زمن أخرق يُعلق المشانق على اعواد الصباح ليقتل شروقنا بكل احتراف بعد أن أضناه ليل العبور إلى مملكة الوجود وما وجد السبيل !!

أكمل القراءة »

وكل الحكاية عيون بهية…….نص بقلم وفاء نبيل

الكل يدعى أنه يعمل من أجل عيونها، يسهر الليالى لتتقدم هي، لا يأخذ مما يبذله إلا القليل حتى تنعم هي بكل شىء، أحاديثهم لا تخلو من الحديث عنها ابدا، عشقها الذي فى الدم تاريخها العظيم، مستقبلها الباهر، لكن فى الحقيقة هم يتصارعون على مصالحهم تحت تلك الستارة الحريرية الناعمة من حلو الكلام، يتقلبون عليها فى مشروعاتهم، وكل منهم يعلم أن له وقت معلوم سيظل فيه فى مكانه ثم يأتي غيره الذى حتما يتجهز له الآن بواسطة آخرين، لهذا لا يقضي سوي مصالحه فقط، ويحاول أن تخرجبفمه أكبر قضمة منها، لأنه سيجلس فى الظل للنهاية إلا إذا وجد حيلة ما لإعادة تدويره كوطنى جديد قديم ووضعه بأي منصب آخر ولو على أكبر كرسى لشركة صغيرة، النتيجة واحدة منذ قرون، هم يتغيرون، يثرون، تنتفخ أرصدتهم بدول بعيدة، وهى واقفة مكانها على رصيف القطار العجوز، تنظر فى ألم، وتسأل نفسها، أبعد كل ما أعطيت، لم أجد أحدا يحبنى، يشفق على حالى، يربت علي كتفى، يعطينى شربة ماء، وهل سأظل على هذا الحال حتى أموت واقفة، فلا يدلهم على موتى إلا جفاف نهرى، وهل سيواروننى التراب، أم تري سيكونوا قد باعوه أيضا، فلا أجد ما أستر بى نفسى حتى بعد الموت..

أكمل القراءة »

صدقناكم…….شعر عبد الناصر الشيخ علي

“صدقناكم” عندما نطلق الطائرات صباح مساء فوق رؤوسكم أسرابا أسرابا لا تخافوا عندما تدق أبوابكم مما قد يتطاير منها بابا بابا اوتدك المنازل ليلا فتستحيل خرابا لا تخافوا لا … لاتخافوا إذا ما هوت مئذنة أو تهاوت كنيسة نحن لانهدف الصليب ولا نستهدف المحرابا واطمئنوا إذا الحقول تلظت وصارت يبابا والعصافير تشظت وذابت ترابا صدقونا نحن لا نقصد أن نحرق الأخضر واليابس فيكم إنما نحن نحارب الإرهابا

أكمل القراءة »

لست هي يا عزيزي…..نص بقلم سعاد السيد

تلك المرأة التي كانت تصنع المستحيل لأجل عينيك، و تحترق لتضيء لك وجه الأيام، و تمسح بيديها المتعبتين عنك أحزانك العابرة، تغيرت كثيرا… هل كنت تظن أنك ستجد ذراعيها ممدودتين لعناقك حين تأتي و قد أغلقت لك الدنيا أبوابها لتلقي أحزانك و تمضي..!! هل تظن أنك ستعلق أعذارك على مشجب صبرها المر و ترحل و في يقينك أن باب العودة لا يغلق… !! هل في كل مرة تمل فيها جمال العابرين تأتي لتستيقن جمالك في عينيها و قد جفت مآقي الاشتياق لديها..!! أنت رجل قاس يا عزيزي ألا تعلم أن القلوب الدافئة تموت في صقيع البعد و الهجران، و أن نار الشوق قد لا تهدأ حتى تحترق ثمار الحب و أن ماء العيون لا يخمد حرائق القلوب أبدا… أحببتك كثيرا، تعلقت بستائر السماء ليل نهار أبتهل من أجل أن تكون كما أنت الآن، حتى دفعك اليقين في حبي، أن تتركني هناك مشتعلة تأتي إلي كلما أظلمت لك الطرقات تبتغي قبسا، ثم تذهب بعدها تمتطي صهوة شبابك و عنفوان أحلامك… فلا تؤثر قربي و روحي التي أحببتها حين كنت طفلا ترتع في أحلامي البريئة… أنت رجل أهوج يا عزيزي و أنا إذ أرحل عن يقينك لن أترك عندك جرحا نازفا كما فعلت أنت، بل سأترك عطري عالقا في حروفي كي تقرأها..

أكمل القراءة »

ماذا جري امس بين حزب الله واسرائيل؟!

في الرابع من ديسمبر 2011 اعلنت ايران عن اسقاط طائرة تجسس امريكيه متطوره جدا من طراز ار كيو 170 فوق مدينة كاشمر .. امريكا نفت الخبر..فعقد الايرانيون مؤتمرا صحفيا عرضوا الطائره وقالوا انها تم انزالها وليس اسقاطها بما يعني توجيهها والتدخل في عملها ! وبعد عامين اعلنت ايران في 2013 عن تصنيع طائرة مماثله! ماذا يعني ذلك ؟ يعني اننا امام معركة جاريه منذ سنوات لم تشهد اي هدنه..وليس صحيح علي الاطلاق ان ما يجري تمثيل من طرفين..وهذا الطرح استخفاف بالامر وبعقول الناس..ما يجري ” توظيف ” وليس ” تمثيل ” اذ الفرق كبير بين “التمثيل ” و ” التوظيف ” خصوصا ان هناك طرف ثالث يدفع الثمن ! ايران لديها مشروع تهدف به العودة الي ” فارس العظمي ” وهي طموحات قوميه وبالتالي فهذا المشروع يتم علي حساب المشاريع القوميه الاخري..القوميه العربيه الوحيده التي تعاني ازمة والمدهش انها تعاني من ابنائها انفسهم والمنتمين لها..كان طبيعيا ان يتصادم المشروع الايراني مع المشاريع التوسعيه الاخري ..وفي مقدمتها المشروع الصهيوني الذي يرغب في ابتلاع المنطقه كلها وليس فقط الهيمنه عليها ثم المشروع القومي التركي الذي يتأجل الصدام بينه وبين ..

أكمل القراءة »

ستعلو السنابل ذات يوم……شعر زينب إسماعيل

ستعلو السنابل ذات يوم والحقول ستفرح بمواسمها ليت قلبي يزهر كوردة ندية وسنبلة قمح تتراقص ليت الحب يزور كروم الحقد ويمسح جبينه فيشفى تعالت ضحكات الشمس صباحا فاستفاقت أزاهير صغيرة نامت على خدود العشب الأخضر وغفى الحزن تحت ظل شجرة تعالت ضحكات العصافير وأقامت عرسا بمن حضر الفراشات حاكت ثوبها من خيوط الشمس وتاجها وردي بلون الأمل المدعون كثر لكن لم أحضر الا أنا

أكمل القراءة »

أكثر ما يثير دموعي .. شعر : ميرا سلامة

أكثر ما يثير دموعي تراب الظلم المتناثر في كل مكان يلململه عمال النظافة بضمير ثم يركنونه في ركن الرصيف لماذا لم تعدموه !؟ لماذا لم تعيدوا تدويره لزجاجات نملؤها “برفيوم برائحة العدل والمساواة!! **** أنا لست مثالية لكني إنسانة أجلس _بعد منتصف الليل_ أفكر ماذا لو عّمت الدنيا بِـ الرحمة!!؟ **** نهاراً أقابل زميلة العمل منهارة من هذا المدير _الحاكم بأمر الله_ كيف يحول الظلم لعدل بمعادلة بسيطة لصالحه فقط !! **** عصراً تقابلني صديقتي تحكي لي كم ظلمها زوجها ولم يتفهم شعورها و هي متألمة من فترة “البيريود و كم يزعجها بطلباته التي ليس لها آخر !! **** و مع الغروب يتصل بي صديقي يشكو لي حبه لعشيقته و سبب نفوره من زوجته _ الطباخة الماهرة التي تصنع له اجمل فتة في العالم _ لأن يديها يلتصق فيها رائحة البصل !! **** ليلاً آآخذ هدنة لنفسي أذهب بها الكافيه أجلس مع الشيشة أعانقها .. وأنفث في وجه العالم .. تباً لكم أيها الظلمة ارحموا اللي جابوا أمي ~’ ميرا سلامة #ميرا_سلامة

أكمل القراءة »